اعلانات

السرطان قتل ابنة هاني شاكر.. هذه وصيتها له.. وهكذا أصبح شكل طفليها الآن.. صور

كان عام 2011 عاما حزينا على أمير الغناء العربي هاني شاكر، حيث انه شهد وفاة ابنته الشابة دينا، إثر إصابتها بالسرطان.

هاني اكتشف إصابة ابنته بمرض السرطان بعد أن أنجبت توأمها “مجدي ومليكة”، وقد استقبل الفنان الخبر الأليم بنوبة من البكاء الهستيري وظل يردد “لا حول ولا قوة إلا بالله”.

الفنان المصري انقطع عن الغناء على مدار عام ونصف، رافق خلالها ابنتها في رحلات علاجها على أمل الشفاء، لكن الموت اختطفها سريعا وهي لم تكمل عامها الـ 27 بعد، وهو ما سبب للفنان المصري حالة من الحزن الممزوج بالألم والذي استمر معه لسنوات طويلة.

دينا كانت تشعر بكم الألم الذي ستسببه لوالدها بعد وفاتها، لذا أوصته بألا يتوقف عن الغناء، وأن يظل يغني طوال عمره، وهو ما نفذه شاكر بالفعل وظل يغني من أجلها، وفي ذكرى وفاتها الرابعة أهداها أغنية تحمل اسم «برواز صورتك»، وكتب في مقدمة الكليب «إهداء إلى أغلى وأحلى الناس.. حبيبتي دينا»، وتضمن الفيديو مجموعة صور تجمع الفنان المصري بابنته دينا، في مناسبات مختلفة.

الفنان المصري طلب من زوج ابنته الراحلة ، أن يسمح له بتربية توأمها لتعويضهما عن حنان أمهما التي رحلت، وكي يقوم بواجبه العاطفي والتربوي تجاههما وتجاه ابنته، وقد نشر مجموعة صور طريفة لهما مؤخرا، مما يؤكد أنه لولا وجودهما في حياته ما كان خارج من حالة الحزن والاكتئاب التي مر بها.

حفيدا هاني شاكر وزوجته
اعلانات