اعلانات

مثل "سجن ابو غريب" .. انتهاكات غير أخلاقية وممارسات لا يمكن تخيلها بين الممرضات والمرضى والصحة تحقق

كشف مصدر مُطلع بمستشفى العباسية للصحة النفسية، إن واقعة تصوير مرضى داخل المستشفى بشكل غير لائق، ونشر صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي "مُتعمدة".

جاء ذلك تعليقاً على واقعة تصوير بعض المرضى في أوضاع غير لائقة داخل مستشفى العباسية للصحة النفسية، أحدثت جدلًا خلال الساعات الماضية، ودفعت النائب محمد فؤاد، للتقدم بطلب إحاطة إلى رئيس مجلس النواب، بشأن "ممارسات غير آدمية" تحدث في مستشفى العباسية.

وكشف المصدر أن التحقيقات الأولية التي تم إجراؤها داخل المستشفى أشارت إلى وجود تعمد في تصوير المرضى من أحد العاملين أو هيئة التمريض للإشارة إلى "انتهاكات تحدث بالمستشفى".

وأوضح المصدر أنه تمت إحالة جميع المدانين في هذه الواقعة إلى التحقيق بمعرفة الشؤون القانونية بوزارة الصحة، في أعقاب تقدم النائب محمد فؤاد بطلب إحاطة لرئيس مجلس النواب بشأن تلك الواقعة.

 وكانت وزارة الصحة أعلنت، إيقاف مدير مستشفى الصحة النفسية بالعباسية، و11 من طاقم التمريض، عن العمل وإحالتهم للتحقيق في واقعة تصوير المرضى بشكل غير لائق داخل المستشفى.

وقال الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، والمتحدث الرسمي باسم حزب الوفد، إنه تقدم بطلب إحاطة لرئيس مجلس النواب عن وجود انتهاكات بدنية وغير أخلاقية داخل مستشفى العباسية للأمراض النفسية والعصبية.
وأضاف فؤاد، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي جابر القرموطي في برنامجه "مانشيت القرموطي" المذاع عبر فضائية "النهار"، أنه يملك مستندات عن وجود عمليات إهمال مكتملة الأركان للمرضى داخل مستشفى العباسية للأمراض النفسية والعصبية.
وأكد فؤاد، امتلاكه مستندات بالصوت والصورة لانتهاكات وممارسات غير أخلاقية تحدث للمرضى داخل مستشفى العباسية.
من جانبه، نفى الدكتور جمال عبدالعظيم مدير مستشفى العباسية للأمراض النفسية، وجود انتهاكات للمرضى داخل المستشفى، مؤكدًا على وجود لوائح منظمة ومعلنة للتعامل مع المرضى.

ومن ناحيتها، قالت الدكتورة كوثر محمود، نقيب التمريض، إنه تم نقل 11 من أعضاء هيئة التمريض بمستشفى العباسية للصحة النفسية، بناءً على تعليمات وزير الصحة الدكتور أحمد عماد راضي، اليوم الاثنين.

جاء ذلك على خلفية واقعة تصوير بعض المرضى في أوضاع غير لائقة داخل مستشفى العباسية للصحة النفسية، والتي أحدثت جدلًا خلال الساعات الماضية، دفعت النائب محمد فؤاد، للتقدم بطلب إحاطة إلى رئيس مجلس النواب، بشأن "ممارسات غير آدمية" تحدث في مستشفى العباسية.

وأضافت نقيبة التمريض ، اليوم الاثنين، أنه تمت إحالة الـ11 ممرضاً إلى التحقيق بشأن ما نُسب إليهم من اتهامات بشأن تصوير المرضى في أوضاع غير لائقة.

وتابعت: "يجب أن نتعامل مع المرضى برحمة، وهذا من مسؤوليتنا تجاههم، وأي مدان سيتم حسابه"، موضحة أن هذه هيّ أول واقعة تتم بهذا الشكل داخل مستشفى العباسية.

وأشارت إلى أن الموضوع برمته في عهدة الشؤون القانونية بالوزارة، وإذا ثبتت إدانة أي ممرض، فسيتم توقيع العقوبة القانونية عليه، التي تصدرها جهة التحقيق.

وإلى جانب طاقم التمريض، أعلنت وزارة الصحة إيقاف مدير مستشفى الصحة النفسية بالعباسية.

اعلانات