اعلانات

المذيعة عزة الحناوي تهاجم السيسي وتهرب لتركيا .. وهذه رحلتها من ماسبيرو لقناة الشرق الإخوانية

أعلن السياسي الهارب أيمن نور، رئيس مجلس إدارة قناة الشرق الإخوانية، عن انضمام مذيعة التلفزيون المصري عزة الحناوي إلى فريق عمل القناة.

وكتب "نور"، عبر حسابه على "تويتر": "انضمت اليوم الإعلامية والمذيعة بالتلفزيون المصري عزة الحناوي لفريق عمل قناة الشرق، وستطل قريبا في برنامج جديد ضمن الانطلاقة الجديدة للقناة".

وكانت الإدارة المركزية للشؤون القانونية بماسبيرو، منع "الحناوي" من تقديم أي برامج على الهواء، والعمل على تقييم أدائها وعرض حالتها على لجنة مدير الإدارات بالقطاع، للنظر في نقلها إلى وظيفة أخرى، بسبب ظهورها على قناة معادية، وهجومها على الرئيس السيسي.

وعرفت بإبداء آرائها خلال برامجها بشكل يهاجم الدولة، فدفعت ثمن هجومها بإيقافها العديد من المرات لينتهي بها المطاف إلى قناة الشرق الإخوانية، إنها المذيعة في التلفزيون المصري عزة الحناوي.

وأوقفت عزة الحناوي عن العمل للمرة الأولى في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، لمدة سنة و8 أشهر، وأثناء حكم المعزول مرسي لمدة 10 أشهر، لتأتي المرة الثالثة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 
ونقلت مواقع مصرية معلومات حول رحلة المذيعة عزة الحناوي من ماسبيرو حتى انتقالها إلى قناة الشرق الإخوانية.
 
في التاسع من نوفمبر من العام 2015، قرر عصام الأمير، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، آنذاك، إيقاف "الحناوي"، عن العمل لحين انتهاء التحقيق معها، ومراجعة آخر حلقاتها من خلال الشئون القانونية في "ماسبيرو"، وإدارة المتابعة على البرامج بعد خروجها عن "سكريبت" الحلقة، وإبداء رأيها الشخصي من خلال البرنامج.

وجاء في القرار، أن ما قالته المذيعة خلال برنامجها، تصرفا بعيدا عن الحيادية والموضوعية التي يتعامل بها التلفزيون المصري، حيث إنه لا يحق لمذيعي البرامج إبداء آرائهم الشخصية على الشاشة.

 
إيقاف عن العمل

وفي العاشر من مارس، من العام 2016، أصدر الأمير قرارًا آخر بإيقاف المذيعة عن العمل لحين انتهاء إجراءات التحقيق، بناءً على تقرير لجنة تقييم الأداء، وذلك بالتزامن مع تقديم بلاغ ضدها إلى النائب العام.

 إحالة إلى النيابة الإدارية

وفي 23 من نفس الشهر، أحال الأمير مقدمة البرامج بقناة القاهرة وآخرين من فريق عمل ببرنامج "أخبار القاهرة"، إلى هيئة النيابة الإدارية.

 
مكالمة هاتفية لقناة معادية لمصر

وفي 28 أكتوبر الماضي، أعلنت الشؤون القانونية المركزية بالهيئة الوطنية للإعلام برئاسة أحمد طه، فتح التحقيقات مع الحناوي، عقب رصد مداخلة هاتفية لها في إحدى القنوات المعادية لمصر التي تدعم الإرهاب.


منع من تقديم أى برامج
وفي 12 ديسمبر الجاري، قررت الإدارة المركزية للشؤون القانونية منع الحناوي، من تقديم أي برامج على الهواء، والعمل على تقييم أدائها وعرض حالتها على لجنة مدير الإدارات بالقطاع، للنظر في نقلها إلى وظيفة أخرى.

اعلانات