اعلانات

بعد اتهامه بالشذوذ ووفاته في السجن.. مفاجأة جديدة حول وفاة طليق حنان ترك

بعد اتهامه بالشذوذ ووفاته في السجن.. مفاجأة جديدة حول رحيل طليق حنان ترك

 

كشف الإعلامي محمد الباز أن رجل الأعمال خالد خطاب طليق الفنانة حنان ترك توفي قبل النظر في الطعن على سجنه 8 سنوات، وفجر مفاجأة بأنه توفي قبل 4 أشهر من إعلانها رسميا، ولم يكشف ملابسات وفاته حتى الآن، حتى إن أسرته تكتمت على الخبر ولم تقم عزاء أو تنشر له أي نعي، وتعالمت مع الأمر كأنه لم يكن.

خالد خطاب الذي عرف أنه زوج حنان ترك رغم تجارته ومشاريعه الخاصة، أنجب من حنان ترك ولدين، وكشف محمد الباز أن أحد أولاده كان يزوره بين الحين والآخر في السجن بينما الابن الثاني لم يزره نهائياً.

الوصية التي تركها خالد خطاب قبل وفاته، وسلمها للمحامي الشهير جميل سعيد، توصي بأن الصحفية شهيرة النجار هي التي تكتب عنه، بسبب معرفتها للكثير من تفاصيل حياته، وفي مداخلة هاتفية مع شهيرة النجار، قالت إن خالد كان سبباً في صناعة نجومية حنان ترك، حيث ساندها كثيراً، مشيرة أن أسباب الطلاق كانت أسباب بسيطة، مثل رفضها لوجود كلب في المنزل خاصة وأن في هذه الفترة كانت بدأت مرحلة التدين، مشيرة أنه كان مرتبط بأولاده بشكل عنيف.

وكشفت شهيرة النجار أن خالد خطاب سافر إلى أمريكا وأطلق خط أزياء يحمل اسم KK، وهما أول حرفين من اسمه، كاشفة أنه في فترة الطلاق كان على علاقة طيبة بحنان ترك.

خالد خطاب اتهم في 9 قضايا تم تبرئته من 6 وأدانته المحكمة في 3 منها، حيث تبرئته من جلب المخدرات، الإتجار بالبشر، تهيئة مكان لتعاطي الحشيش بمقابل وممارسة الشذوذ، وأدين في قضية مخدرات بقصد التعاطي وحكم عليه بالسجن لمدة 8 سنوات، وغرامة 10 آلاف جنيه في تهمة ارتكاب أفعال غير أخلاقية، وتوفي قبل نظر الطعن.

وأكدت شهيرة النجار أن خالد خطاب توفي منذ 4 أشهر، وأسرته تكتمت على الخبر حتى أن أحد أشقائه احتفل بزفاف ابنته في أحد الفنادق الكبرى منذ شهرين تقريباً.

كشفت الفنانة المصرية حنان ترك، عن سبب انفصالها عن زوجها السابق رجل الأعمال خالد خطاب، مؤكدة أن الحجاب هو السبب في ذلك.

جدير بالذكر أن حنان ترك قالت في تصريحات قديمة لها: «إن سبب انفصالها عن خالد خطاب يرجع إلى رغبتها في الحجاب والتي كانت تفكر به قبل سبع سنوات من ارتدائه ولكن خالد كان يعتقد أن الحجاب ليس فرض فكان ردها لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، ولقد حاولت أن يستمر زواجهما ولكن الخلاف كان كبيرا فكان الانفصال».

حنان ترك وطليقها
اعلانات