اعلانات

اكتشفت محادثة خادشة لهما على فيس بوك.. مصرية يجبرها زوجها على مصاحبة عشيقته واستضافتها في المنزل

وقائع بدت غريبة لقصة امرأة مصرية أقامت دعوى خلع ضد زوجها أمام محكمة الأسرة في منطقة مصر الجديدة.

كشفت المرأة حيلة زوجها وطلبه منها مصاحبة عشيقته واستضافتها في المنزل؛ ليخلو لهما الجو في غيابها، وقالت صاحبة الدعوى وتدعى سلوى: أنا من أسرة متوسطة الحال، تعرفت على زوجي فى إحدى المناسبات، وتقدم بطلب يدي، وسرعان ما وافق والدي على زواجي منه؛ بعدما سمع عنه من أخلاق طيبة وسيرة حسنة، وبعد فترة خطوبة كنت أظن أنها كافية لكي أتعرف عليه، وتزوجته.

مع بداية زواجنا كنا نعيش حياة سعيدة، حتى أنجبت طفلي الأول، أضافت السيدة وتابعت: لكن مع مرور الأيام، بدأ زوجي يختلط كثيرًا بالجيران، وكان من ضمن هؤلاء الجيران رجل وزوجته، في بداية تعارفي عليهما، تعاملت مع هذه السيدة وكأنها أختي، لكن سرعان ما بدأت تتساقط الأقنعة يومًا بعد الآخر، فوجدت زوجي يسأل عنها كثيرًا.

الزوجة المخدوعة تاعبت: بعد فترة بسيطة اكتشفت أن زوجي يتحدث معها كثيرًا على فيس بوك، وبينهما محادثات جنسية، فنشبت بيننا مشاجرة كبيرة، وكانت نتيجتها أنني تركت المنزل لمدة 5 أشهر، وعدت إليه بعد إلحاح أسرتي.

وزادت الزوجة: بعد رجوعي كنت أتخيل أنه نادم على ما حدث منه، لكن حدث ما لم أتوقعه منه أبدًا؛ فأجبرني على استمرار علاقتي بها، وعلى التواصل معها؛ لأنه يحبها، ولا يستطيع العيش دونها، وهذا شرطه الوحيد لاستمرار حياتنا معًا، ولهذا السبب لجأت لرفع دعوى خلع ضده، ولا تزال المحكمة تنظر لتلك القضية، ولم تفصل فيها حتى الآن.

اعلانات