اعلانات

3 أشقاء ربطوا خطيبها بالسيارة وتناوبوا على اغتصابها.. "سارة" تحكي أقسى لحظات عاشتها.. والمغتصبون اعترفوا "كنا ننوي السرقة في البداية"

جهّزت نفسها للقاء زميلها في الجامعة، انطلقت لتمضية بعض الوقت معه، ركنا السيارة في احدى الطرق الفرعية في منطقة دده- الكورة، بدآ تبادل الحديث قبل أن تنقلب حياتهما الى جحيم، بعد مرور ثلاثة أشقاء في المكان وارتكاب جريمة شنعاء بحق الفتاة سارة (اسم مستعار)، حيث تناوب اثنان منهما على اغتصابها وضربها، في حين جلس الثالث متفرجاً على آلام وعذاب ضحية وقعت بين أنياب وحوش لا ترحم.

عند الساعة الثامنة من مساء الأحد الماضي حصلت الجريمة النكراء. سارة، ابنة الميناء- طرابلس التي رفضت في اتصال مع "النهار" الحديث عن تلك الليلة المشؤومة، أجابت لدى سؤالها عن حالها بعد ان مرّت بأسوأ ما يمكن ان يتعرض له إنسان، بصوت هادئ، وبجهد نطقت بعض الكلمات قائلة "بخير الحمد لله".


أقسى لحظات العمر

تفاصيل الوقت المرعب الذي خطف من فتاة تبلغ 18 سنة وبضعة أشهر، أعز ما تملك، رواها لـ"النهار" مصدر أمني، شارحاً: "كانت سارة مع زميلها مهاب في سيارة مركونة إلى جانب إحدى الطرق الفرعية، حين مرّ الأشقاء الثلاثة ح، م، ن، الأيوبي مواليد (1991-1993-1998) من ابناء دبه -الكورة بسيارة رابيد في المكان.

اعلانات