اعلانات

شيطان ينجب من ابنته 8 أطفال.. صور

في واقعة هي الأغرب على الإطلاق، تقلب موازين الحياة ولا يتصور حجم بشاعتها، حكمت محكمة أرجنتينية، بالسجن 13 عاما على دومينجو بولاشو، الملقّب بـ"فيرناشو" (57عامًّا) بعد أن قام بجرم لا يستحق معه سوى الموت، وذلك لاغتصاب ابنته.

واهتمت صحف عالمية عدة بالقصة، لما لها من دلالات غاية في الخطورة، بعدما تم القبض على المجرم غير الآدمي، والذي يعتقد أنه مصاب بعقدة نفسية، في بولاشيو في يناير 2016، عندما قالت ابنته للأطباء في لاس تيرماس دي ريو هوندو، أنها اغتصبت لأكثر من عقدين من قبل هذا الوحش، وأنها أنجبت منه 8 مرات على الأقل.

وقالت صحيفة الإندبندت البريطانية أن محكمة مقاطعة سانتياجو ديل أيستيرو في شمال الأرجنتين، ذكرت في حكمها، أنّ أقارب المتهم كانوا على علم بما يحدث، إلا أنهم لم يهبوا لإنقاذها، بل على العكس هاجموا الضحيّة وأولادها بعدما علموا أنّها قدّمت شكوى ضدّه.

ورأى عدد من المهتمين بالقضية أن الحكم لا يتناسب على الإطلاق والجرم الذي ارتكب، والذي يؤذي الجميع ليس في الأرجنتين فحسب بل في العالم، لم به من انتكاسة إنسانية.

وأشارت صحيفة مترو أن المحكمة حكمت عليه بالسّجن لمدّة 12 سنة و8 أشهر بتهمة الاغتصاب بعد إجراء اختبار الحمض النووي DNAوالتأكد من أنّه والد الأّطفال الثمانية.

وأثناء المحاكمة، التزم المتّهم الصمت المطبق ورفض التكلّم وذلك تبعًا لنصيحة محاميه، كما أنّه لم يبدِ أي ندم، وفي السّجن، لُقّب المتّهم بـ"وحش منطقة فيلّا بالنياريا".

واشترك نحو 50 شاهدًا في هذه المحاكمة، من بينهم أقارب المتّهم، بحسب موقع "مترو" الذي أورد الخبر.

وتم السماح لـ6 أولاد من بين 8 وضعوا في الرّعاية بالعودة إلى منزلهم للعيش مع والدتهم.

لكن أقارب المجرم اتّهموا الضّحية بأنها تسببت باعتقاله، كما أفيد أنّهم هاجموها.

اعلانات