اعلانات

رجل يتحرش بامرأة أمام الكاميرا 5 مرات "عفوا يجب أن افعل ذلك"

لا تبدو مشكلة التحرش منحصرة في منطقة محددة أو دولة معينة بل من الواضح أنها تنتشر كالسرطان حول العالم، لتترك هذه المرأة خائفة من فكرة الخروج من منزلها وحدها مجددًا عقب تحرش رجل بها أمام باب عمارتها مباشرة وأمام كاميرات المراقبة التي لم يخجل من النظر إليها والابتسام.

وكانت جيسي راتو، وهي أم في الـ 24 من عمرها، عائدة إلى منزلها بولاية كوينزلاند باستراليا بعد الانتهاء من رياضتها الصباحية، وبينما اقتربت من باب عمارتها، تقدم شاب من خلفها ووضحت محاولته الحديث معها، لكنها تجاهلته ووقفت تفتح باب عمارتها ليقم بلمسها بمنطقة حساسة 5 مرات، قائلًا لها: «عفوًا، كان علي فعل ذلك».

وابتسم الرجل للكاميرا عقب تحرشه بالسيدة التي دخلت إلى عمارتها وهي تقول له «لا تلمسني»، قبل أن تركض إلى زوجها وتخبره بما حدث لها.

ولم ينتظر الزوج ثوان عقب سماع ما حدث لزوجته ليركض إلى الشارع باحثًا عن المتحرش إلا أنه كان قد اختفى.

وحسب موقع «يونيلاد» فقد تم توزيع صورته على رجال الشرطة للتعرف والقبض عليه، كما طلبت الشرطة من المواطنين الاتصال برقم مخصص للإبلاغ عن أي معلومة تخص المتحرش.

أما «راتو» فعبرت عن رعبها من الخروج وحدها مجددًا، «نحن انتقلنا إلى هنا منذ 6 أشهر فقط، والآن نفكر في الرحيل، لا يجب علي أن أشعر بالقلق من السير وحدي في شارع منزلي، وفي الأغلب لن أفعل ذلك مجددًا».

اعلانات