اعلانات

الموت يخطف الفنانة الشابة سيدريك عبدالله بعد ولادتها.. وجدتها تفي بوعدها لها وتلحق بها بعد ساعات من وفاتها.. قصة مفجعة.. شاهد


فجعت عائلة الفنانة اللبنانية الشابة سيدريك عبدالله يوسف، بوفاتها المفاجأة بعد ولادتها بساعات، عن عمر يناهز الـ 24 عامًا.

وكانت سيدريك قد أصيبت بنزيف حاد بعد الولادة مباشرة ودخلت على إثره في غيبوبة ونقلت إلى مستشفى جبل لبنان بطوافة عسكرية مع اطلاق حملة في مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بالتبرع بالدم لها، لكن لم يصمد قلب الشابة كثيراً، فرحلت بعد مقاومة يومين وفجعت برحيلها كل عائلتها، وأصر زوجها على إطلاق اسمها على ابنتهما الوليدة.

لم تقتصر خسارة العائلة على رحيل ابنتهما البالغة من العمر 24 عامًا، إذ لم تتحمل جدتها أديل نادر "الثمانينية" هول الكارثة، سقطت في ساحة البلدة وهي رافعة صورة حفيدتها خلال انتظار وصول جثمانها، أبت ان تفارق حبيبتها التي عاشت وإياها فترة قبل زواجها، قررت البقاء الى جانبها في الدنيا والآخرة.
اعلانات