اعلانات

علاقة حسين صدقي بالإخوان المسلمين هل كانت سببا في وصية حرق الأفلام؟

تميز الممثل والمنتج المصري الراحل حسين صدقي بحرصه الشديد على اختيار نوعية أدوار معينة يجسدها على الشاشة، بل أنه رفض دور مهم في بداية حياته الفنية مع الفنان المصري يوسف وهبي لأنه كان دور شاب ينزلق مع زوجة أبيه، وهو ما لا يتناسب مع مبادئه.

نشأ صدقي في أسرة عُرفت بالتزامها الديني، ميسورة الحال، كان حريص على أداء صلواته في جماعه، وبالأخص صلاة الفجر التي كان يؤديها في جماعه بمسجد قريب من منزله، وعمل منذ دخوله الفن في أواخر الثلاثينيات على إيجاد سينما هادفة بعيدة عن التجارة الرخيصة.

حسين كان على علاقة قوية بجماعة الإخوان المسلمين، ربما لوجود منزله بحي الحليمة الذي ضم فيما بعد المركز العام لجماعة الإخوان المسلمين، والذي أصبح له تأثير في حياة حسين صدقي الذي تعرف على مؤسس الجماعة حسن البنا أواخر الأربعينيات، وأكمل هذه العلاقة سيد قطب رئيس تحرير صحيفة الإخوان المسلمين.
اعلانات