اعلانات

مذيعة فيلم "كلمني شكرا" اللبنانية تجري جراحة خطيرة "غيرت وركي اليمين كاملا"

كشفت الإعلامية اللبنانية كارولينا دي أوليفيرا عن خضوعها لعملية جراحية خطيرة، حيث نشرت صورة لها عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، من داخل المستشفى وطمأنت جمهورها على حالتها الصحية.

وكتبت أوليفيرا التالي: "بعد عدة سنوات من الألم يوم الثلاثاء الماضي خظعت لعملية صعبة جداً (غيار وركي اليمين كاملاً مع بروتيز )بمستشفى ال BMC على يد الدكتور فلاح بشور. بطمن الجميع انو العملية نجحت 100% انا تحت فترة العلاج الفيزيائي والأثنين بغادر المستشفى. وانشالله خلال شهرين برجع بمارس حياتي من دون الم".

وعادت ونشرت أوليفيرا صورة لها وهي تستعين بعكازات طبية، وعلقت عليها بالتالي: "بارادة الله واهتمام المستشفى ونجاح اصعب عملية بتنعمل ( غيار ورك كامل) عمبمشي حبيت طمنكن وشارككن سعادتي الوجع قوي بس سعادتي لبعدين لا توصف شكرا عا كلامكن المطمأن على محبتكن دعولي وقف عا أجريي بلا مساعدة بس صير بالبيت حنزل فيديو احكيلكن فيه ليش صار هيك معي هيك و لطمنكن".

يذكر أن كارولينا دي اوليفيرا هي مذيعة تلفزيونية ومقدمة برامج لبنانية، تُعد واحدة من أبرز الإعلاميات المتمرسات في المهنة، لها باع طويل في الخبرة، وكانت أول من قام بإعداد وتقديم وإنتاج برنامج متعلقة بالموضة مما كان سبب شهرتها ونجاحها.

ولدت “كارولينا باشيكو دي أوليفيرا” عام 1978م لأب برازيلي وأم سورية، حاصلة على شهادات جامعية في دراسة الأدب والشعر الإنجليزي، كما حصلت على درجة الماجستير في تصميم الازياء والرسم من جامعة ليون بفرنسا.اقتحمت “كارولينا” مجال تقديم البرامج في عام 1997م من خلال قناة “إن بي إن” ثم تنقلت بين عدد من المحطات التلفزيونية الفضائية والأرضية، وقامت عام 1999م بتقديم برنامج بعنوان “عيون بيروت” على قناة أوربيت، كما قدمت برنامج “عالموضة” وهو أول برنامج نسائي عصري على قناة إن بي إن، وكذلك برنامج “عالإتيكيت” عن أصول الحياة وطريقة العيش من إعدادها وتقديمها.

وفي عام 2003م انتقلت “كارولينا” إلى قنوات “إم بي سي” التي قدمت من خلاها مجموعة من البرامج المتميزة، ومنها “أنت” و”شي ستايل” و”وقف الساعة” و”الرابح الأكبر”، وهي تحتل الآن مركز كبيرة مقدمي البرامج  ومعدة برامج في مجموعة “إم بي سي”.

وإلى جانب التقديم التلفزيوني تُعد “كارولينا” أحد الناشطات في الميادين الاجتماعية والإنسانية، وفي عام 2004م تم اختيارها سفيرة لـ”منظمة الشريط الأحمر” لمكافحة داء نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، كما أنها حائزة على ميدالية فضية في الرسم من “نيو دلهي” في مسابقة عالمية للناشئين، ولها أيضا تجربة سينمائية وحيدة في الفيلم المصري “كلمني شكرا”.

اعلانات