اعلانات

وضعت كاميرا لمراقبة طفلتها وما رأته على سريرها كان مخيفا.. صور

وضعت بوني مور كاميرا مراقبة في غرفة طفلتها لتتمكّن من مراقبتها أثناء نومها. لكن في أحد الأيام، حين كانت تلقي نظرة سريعة إلى الشاشة لتتأكّد من أنّ طفلتها أثيا نائمة، لمحت شيئاً غريباً في سريرها.
ذكر موقع "ميرور" البريطاني ان أثيا كانت نائمة في سريرها ولمحت بوني شيئاً مخيفاً مستلقياً إلى جانبها في منزلها في مدينة نورفولك في بريطانيا. وشرحت: "حاولت معرفة ما هو هذا الشيء. لم أكن أعرف كيف أتصرّف. رأيت شيئاً أشبه بطفل أو دمية مستلقية إلى جانب أثيا. وحين دخلت إلى الغرفة لم أرَ شيئاً".

بوني فقدت شقيقها حين كان في التاسعة من العمر، وقد ظهر الجسم الغريب قبل أيام قليلة من ذكرى وفاته.
وافق العديد من الآباء والأمهات بوني برؤيتها جسماً غريباً، واعتبر كثيرون أنّ هذه روح شخص مميّز.
اعلانات