اعلانات

قصة مؤثرة جدًا.. فقد عائلته وذراعيه في غارة أمريكية ويحتفل بولادة ابنه الأول ويطعمه بقدميه.. صور

بعد مرور 15 عاماً على الحادث المأسوي الذي أودى بجميع أفراد أسرته، كما أدّى إلى فقدانه ذراعيه، يعيش علي عباس اليوم فرحة ولادة طفله.

علي عباس البلغ من العمر 27 سنة فقد عائلته بعد تعرّض منزله في بغداد لغارة أميركية في حرب الخليج عام 2003. وأصيب جسده بحروق من الدرجة الأولى، كما فقد ذراعيه.  

ظلّ علي في سرير المستشفى فاقدًا ذراعيه وجسده محترقاً تماماً، وقد أعطاه الأطباء فرصة ضئيلة للبقاء على قيد الحياة.

بعد مرور 15 عاما على الحادث، ها هو علي اليوم والد للطفل يوسف "المعجزة" الذي لم يكن لديه الأمل بولادته.

يطعم علي ابنه يوسف الحليب مستخدماً قدميه وحتى إنه يستخدم حبلاً ليتمكن من حمله على صدره وحضنه.
اعلانات